انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 22 مارس 2016 الساعة 15:51


مراسلة : ملاحظات على تصريح رئيس ودادية الوحدة


الداخلة 24:  - مراسلة الريفي محمد


     بالرغم أن المسلم به عند العقلاء أن الردود تكون على الكلام المؤسس على أسس منطقية لا على الكلام المتطاير في الهواء الذي ينقض آخره أوله ، إلا أن تصريحات السيد رئيس ودادية الوحدة السكنية قد شدتني إليها باعتبار أني مشارك في هذه الودادية ومتابع لمسارها فأردت أن أسجل  هذه الملاحظات العابرة والمقتضبة على تصريحاته المهترئة ، التي طاف فيها يمينا وشمالا و جماع كلامه كلام على حد قول المثل العربي '' أرى جعجعة ولا أرى طحينا ''

سيمياء الصورة :

إن المدقق في الصور التي نشرتها المواقع الإلكترونية سيلاحظ  :

-         رئيس الودادية استنجد بشخصين ليسو أعضاء في المكتب وهي محاولة يائسة منه لإعطاء الملف طابعا آخر يشكل له عقدة ، فالملف السيد الرئيس ملف خبزي صرف بالنسبة لرجال التعليم لا علاقة له بما تريد أن تذهب إليه أو تريد أن تصوره للرأي العام .

-         كان على الرئيس في هذه اللحظة الفارقة أن يكون محاطا ومسنودا بمكتب الودادية إلا أن الملاحظ غياب تام لأعضاء المكتب فلم يظهر السادة : محمد أحمد التروزي ،حمدي اسريسر ،المختار بلاح ، القايد ماء العينين وهي الصورة التي تؤكد بالملموس النظرة الانفرادية التي يشتغل بها رئيس الودادية إضافة إلى ما يمكن أن تفرزه الصورة من قراءات منها عدم الرضا عن تدبير الملف بالطريقة السياسوية لرئيس الودادية .

 

ملاحظات على هامش المتن :

-         إن نجاح أي مشروع يقوم بحسب الأعمال المنجزة في الآجال المحددة له  لا بمجموع التسويفات والجولات والاتصالات الفارغة من أي مضمون . ومادامت الأشياء بضدها تقاس فإننا نضع أمام أعين السيد الرئيس مجموع الوداديات الثمانية التي اقتنت الأرض من أملاك الدولة ولم تنظر الإعانة ولا التسول من أحد حيث بلغت مساهمات المنخرطين لاقتناء الأرض أكثر من 10000 درهم لا كما كان يوهم رئيس الودادية المنخرطين أن تكلفة الأرض لا تتجاوز 1500 درهم وأن الباقي سيقوم بتدبيره من قبل جهات أخرى ؟؟؟ وهو منطق بعيد كل البعد عن فهم الغرض من إنشاء ودادية سكنية ، هذا المنطق هو الذي أفقد الرجل مصداقيته – إن كانت له مصداقية – عند جموع المنخرطين.

-         إن أهم ملاحظة في كلام رئيس الودادية والتي نص عليها القانون الأساسي ونص عليها محضر تسليم البقعة هي التسوية المالية للقطعة الأرضية ، وهو الأمر الذي لم يتم لأنه كان يعتبر الملف ملفا مربحا لهوسه الانتخابي الذي لم يحصد من ورائه إلا الخيبات .

-         إن إقراره بصعوبة  تدبير ملف ودادية ما هو إلا حجر الزاوية في الموضوع ، كما أنه يطرح سؤالا جوهريا إذا كان هذا الإقرار من الرئيس بهذا الشكل ما هي الأسباب التي جعلته يغامر ويتحمل المسؤولية؟

-          نصب رئيس الودادية نفسه قاضيا وقانونيا يفتي في كل شيئ :

  1. تعاونية الكرامة التي كان لها مشروع متكامل ومحدد وذلك لجهله بالفروقات بين التعاونية والودادية ومساريهما القانونيين .
  2. جمعية الأعمال الاجتماعية والتي يعتبر النائب الإقليمي رئيسا لها غير قانونية فإذا كانت كذلك بأي حق كانت تعقد اجتماعاتها ، وبأي حق فتحت مقرا لها وبأي حق استدعت الولاية ممثل هذه الجمعية غير القانونية ، فهل قسم الشؤون العامة بالولاية الذي يدخل تتبع نشاط الجمعيات في اختصاصه بهذه الغباوة .
  3. عدم قانونية التنسيقية وهل يحتاج المتضررون لتأسيس جمعية للاحتجاج على جمعية أخرى ، إن ما يجمع أعضاء التنسيقية باختلاف تلاوينهم النقابية والسياسية و بدونهما هو نقطة واحدة ألا وهي البقعة الأرضية .

إن الذي يقود المعركة اليوم ليس هو من احتج عليه يوم 30 نونبر2009 بل أولئك الذين ساندوه وحضروا الاجتماع المشار إليه بعدما وقفوا على حقيقة ادعاءاته وتوظيفه ملف الودادية لأغراض غير مفهومة .

-         إن الحديث عن الشراكة بين المجالس المنتخبة كحل للمشكل الذي عمر 8 سنوات  دليل على ضحالة استيعاب اختصاصات هذه المجالس والأدوار المنوطة وكيفية صرف اعتماداتها ، كما أن الاستدلال بتجزئتي المنار يعد جزءا من الفهم المعطوب للرئيس إذا أن المجالس جهزت البقع لموظفيها وأعضائها لا لجهة أخرى مع العلم أن فتح الباب على هكذا مبادرات سيورط هذه المجالس مع وداديات أخرى .

-         النفس التحريضي والاستهزائي بنساء ورجال التربية والتكوين : رغم أنه يحاول أن يخرج نفسه من هذه الفئة ، إلا أن الملاحظ في كلامه نفسا قدحيا حين قال في الدقيق 32و40 ثانية '' رانا متخوفين على مسقبل أبناءنا من هذا الناس اللي نشوفوا في الشارع وتتصرف هذا النوع من التصرف وترفد هذا النوع من الشعارات''

-         القيام بدور التحريض على الوقفات الحضارية للتنسيقية وذلك في الدقيقة 45و 01 ثانية كما لوح بأساليب تهديدية مفهومة النزوعات ، وعليه أن يعلم أن البلد هي بلد القانون الذي ينظم أشكاله الاحتجاجية، فالوقفات يتم الاكتفاء فيها بالإشعار ، أما التلويح بإنزال المنخرطين فإن هذا يضمر إلى ما يستبطنه في عقله الباطن ، ولعل وقفات التنسيقية يحضرها جميع الناس دون إقصاء وقد يغيب عنها البعض الذي له إحراجات اجتماعية يقدرها الجميع .

-         ملاحظة أخرى لست مؤهلا ولا مخولا للإجابة عنها أتركها لأصحابها لكي يجيبوا عنها وهي أن خلاصة هذه التحركات والوقفات هي مدبرة من حزب العدالة والتنمية والنقابة المقربة منه ، وإن هذا لهو عين الهراء والخرف الذي أصيب به السيد الرئيس ، فنقابة العدالة والتنمية لا توقع على بيانات التنسيقية لأن لديها مقاربة بسطتها أما أنظار  ممثلي المنسقية قد يتفهما المرء مع إمكانية الاختلاف معها ، والذي لم ينتبه له رئيس الودادية أن بجانبه مرشح وممثل للنقابة التي يكيل لها الاتهامات ، كما أن عدد النقابات الموقعة على البيان الأول كان ثمان نقابات ، أما بيانات الوقفات فيوقع عليها أربع نقابات وازنة ولها حضورها في الساحة التعليمية ولعله نسي من مجرد الصدمة أن النقابة التي ينتمي إليها وترشح وحصل على ممثل باسمها كانت إحدى الموقعين .

-         محاولة استقدام مجموعة من المصطلحات القدحية المعشعشة في مخيلته واتهام التنسيقية بها وذلك من باب الهجوم على الخصم ، إلا أننا نقول له ذاك الزمن ولى ، وشعارات الوقفات مسؤولة ومسجلة صوتا وصورة ، وإذا كان هناك من ضرر فالقضاء أبوابه مفتوحة أمام المتضررين .

-         ملاحظة أساسية وأخيرة أختم بها هذا المقال ، هل يعقل أن يوجه رئيس ودادية تقريرا ذو مواصفات أمنية وتحريضية إلى والي الجهة حول اجتماع يمكن أن يسوده كل ما يسود الاجتماعات خاصة وأن الوقفة حضرتها كافة السلطات والجهات الأمنية المعنية ؟

 

 

 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- tawdih min fadli al katib

ostad

fi had yourube radat al okht anaha mat3tiha likom tayba marayokom

kama warada fi tadkhol al akh 3ala al yamin li loula ano tama ijtima3 f allayl m3a al achbal ola3idin ma ta3likokom



في 22 مارس 2016 الساعة 11 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ملاحظات في محلها

ينصر دينك

ملاحظات في محلها و في الصميم تحية لك استاذي

في 22 مارس 2016 الساعة 12 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- اعجبني

معلم

بصراحة قد اتلج صدري بعدما وصلت الامور إلى ما كنت أحدر من سابقا في جميع تعليقاتي
اتمنى الان ان يحل المشكل قبل ان يصل إلى نقطة اللاعودة والتي يستحيل معها العلاج واقول بعد تتبعي لجميع الوقفات في تحتوي على اشخاص متهورون جدا وإنفعالين جدا سيؤزمون الوضع لامحالة

في 22 مارس 2016 الساعة 29 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- في الصميم

أستاذ

لقد أجدت فأفدت شكرا لك أستاذي على هذ الملاحظات

في 22 مارس 2016 الساعة 31 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- ila katibi hada al makal

ostad

olahido min khilali al arkam ano honalika safka dakhma bayna al omran wa widadiyatokom

thaman al mitr howa 50 DH

fa alhal howa taklif al wilaya bi tajhiz al ard id lan yata3ada thaman al bok3a  (100 m2 )mossalama li al mostafid, bikolli al massarif  (tahfid +tajhiz +thaman al bok3a° massarif idafiyat ) lan yata3adda 23000 Dirhams

Karin bi 60% li alomran al motahadat 3alayhi fi had lyoutube.

adif ana al akh fi alyoutube yakoul : tama sarf 300 DH likolli monkharit, wa a3ta atotl diyal al flouss ma3a al baki fi al bank: laka kamilo al horiyato li al 3amalyat al hissabiyat dat anataij al motanakida

في 22 مارس 2016 الساعة 52 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- عين العقل

معلم

كلام في الصميم ، اتمنى ان يستوعبه مكتب الودادية

في 22 مارس 2016 الساعة 32 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- اقصاء رجال التغليم

استاذ

من خلال التصريح الذي ادل به رئيس ودادية السكنية ، يقصي جميع الاساتذة العاملين في الداخلةمنذ2009 .اي التركيز فقط على المنخرطين. وهذا حيف في خق الاساتذة العاملين بالجهة.كما صرحت الاخت زينب على ان المبادرة جاءت من عندهم،فلا يمكن ان يسلموا القطعة لمتضرري الودادية السكنية.يعني في كلامها نوع من العنصرية كما ان البقة اصبحت ملكا لهم.

في 22 مارس 2016 الساعة 33 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- تسليم الملف إلى العمران أو الولاية

المراقب السياسي

كفى من التخلويض والكذوب والنفاق الأساتذة ليسوا أغبياء لكي يضحك عليهم بالكلام واللف والدوران نحن الآن أمام منعطف حاسم تسليم الملف إلى العمران أو الولاية وإلا مقاطعة إمتحانات الباكالوريا وتوقيف الدراسة

في 22 مارس 2016 الساعة 00 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- إلى السيد الوالي الجديد المحترم

لبيهي أمباركة

لمذا تسلم الولاية الأراضي وتجهزها لموضفيها مجانا بينماالأساتذة أعطوهم قنبلة موقوتة وأدخلوهم في صراعات ومشاكل هم في غنى عنها أليس هذا ظلم وحيف لهذه الفئة المهمة من المجتمع ؟

في 22 مارس 2016 الساعة 34 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- كفى الله المؤمنين القتال

مولود السباعي

* كل ما قدمه وأستعرضه من إنجازاته خلال 8 سنوات يمكن إنجزه خلال شهرين
* قال إنه لايمكنه التوصل مع أزيد من 600 منخرط لإبلاغهم بكل المستجدات وهذا من الكذب فيكفي أن تنشر بيان كل شهر والكل سيطلع على سير الأمور وسيطمئن
* لمذا لا يتم إستعراض الإنجازات بشكل كرونولوجي كي نعلم بالوقت والتاريخ والتوثيق عن كل أعمال الودادية  ! ! !
*** نحن كمنخرطين لا نريد تجديد مكتب الودادية بل أصلا لا نريد ودادية فقط قم بتسليم الملف للعمران أو للولاية... وكفى الله المؤمنين القتال

في 23 مارس 2016 الساعة 27 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss