انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 18 يوليوز 2016 الساعة 15:04


برافو للقضاء الواقف بالداخلة


الداخلة 24 :عبداتي عبد الودود

برافو للقضاء الواقف بالداخلة

استبشر المواطنون خيرا يوم السبت 16 يوليوز الجاري بالاجراءات الشجاعة التي قامت بها النيابة العامة لدى محكمة وادي الذهب باعتقال 3 اشخاص مشتبه في تورطهم في صناعة القوارب خارج الضوابط القانونية المخصصة للتهريب،كانت طائرة مراقبة الساحل قد رصدت ورشاتهم السرية ببوادي الداخلة في إطار مراقبة روتينة بتاريخ 8 مارس 2016.

هذه الشبكة التي اعتادت على صناعة القوارب باحجام كبيرة تستعمل في مجال التهريب الدولي والصيد الممنوع،والتي كانت هاته الظاهرة محل استنكار جمعيات المجتمع المدني بالداخلة،هذه الاخيرة التي نددت غيرة مامرة بانتشار ظاهرة صناعة القوارب بطرق غير شرعية والتي يتم غض الطرف عنها من طرف حماة القانون.

الراي العام بالداخلة،يطالب باجراء  بحث دقيق لمعرفة باقي عناصر الشبكة التي لها صلة بالموضوع اكان من قريب او بعيد.

 

وتجدر الاشارة ان الراي العام استحسن موقف القضاء الواقف بمحكمة الداخلة (النيابة العامة)الذي قام بدوره مشكورا، والآن الكرة في مرمى القضاء الجالس(هيئة الحكم).

المتتبعون يتنظرون ما ستسفر عنه محاكمة المتهمين يومه الاثنين المقبل كاول جلسة،فهل سيتم ردع هؤلاء ليكونوا عبرة لكل من لايعتبر، خاصة وان القوارب التي تصنع خارج الضوابط القانونية تستعمل في كل ما هو ممنوع من قبيل الهجرة السرية والتهريب بكل اصنافه وحتى الارهاب لاقدر الله.

نتمنى من القضاء الجالس إصدار اقصى العقوبات في حق مدمري الاقتصاد الوطني والمحلي،ومهددي الاستقرار والامن بالمنطقة.

 وكما يعلم الجميع ان صناعة قارب من الحجم الكبير واستعمال محركات قوية تتجازو طاقتها اكثر من 40 حصان تستعمل بشكل اكيد في مجال نقل وتهريب الممنوعات من قارة الى قارة، والدليل هو العثور يوم السبت 16 يوليوز على قارب من الحجم الكبير متخلى عنه بجانب مركز حراسة الساحل شمال المدينة بحوالي 20 كلم،عثر بداخله على 10 براميل بلاستكية من سعة 60 لتر خاصة بالوقود،محركين بقوة 40 حصان لكل واحد منهما، و8 رزمات من مخدر الشيرا من فئة 25 كلغ،اي ما مجموعة 200 كلغ.  




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss