انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 24 يوليوز 2016 الساعة 22:32


صبري : موريتانيا نجحت، و لا يطالها فشل العرب


الداخلة 24 :صبري لحو


عير بعض العرب على موريتانيا إعتمادها الخيمة، محلا لانعقاد مجلس الجامعة العربية، و الحال أن الخيمة، أصدق وأعمق تعبير على حفاظ موريتانيا على أصالتها، وذنبها أنها كانت تتوهم أن العرب لا يزالون على ذلك التمييز في الطباع، والصفات الخصال، و واقع الحال أن العرب انسلخوا منها، و من جنسهم وعرقهم العربي الذي بات غير مشرف لهم.
والحقيقة أن العرب أفقدتهم الأبراج، والقصور، الحسن، والتواضع في الأخلاق، لصالح العجرفة واحتقار الآخر واستصغاره، والإستهزاء به، والسخرية منه.
وعيبوا على القمة أيضا إحتمال كثرة غياب القادة والرؤساء، و افتراض فشلها. و في هذا تشويش فقط على موريتانيا مستضيفة القمة، لأن الحضور لم يكن مانعا في فشل كافة وكل وجميع قمم العرب السابقة، فهم لا يجتمعون إلا ليختلفوا وليتفرقوا. ولا بنجحون سوى في مزيد من الإحتقان وعلنية المشاجرات والملاسنات.
فلماذا القدح في موريتانيا، التي يحسب لها جرأة الإحتضان في وقت تبرأ منها الجميع. وهي تحاول بجهدها، اسعاف جامعة هلكت، أو أوشكت عليه. و في وضعية صحية حرجة.
موريتانيا نجحت، وعلى العرب أن يبرهنوا هم على نجاحهم، فلا يمكن أن يطال فشل العرب نجاح موريتانيا.

ذ/ صبري الحو
الخبير في القانون الدولي، الهجرة ونزاع الصحراء




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss