انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 22 شتنبر 2016 الساعة 18:58


المهزلة التاريخية بدليل


الداخلة 24 : مولاي حسن الطالبي


لفقيه اللي وزارة الصيد البحري  والمهنيين يتسناو بركته طلع فوق الطبلة "بلغتو"ذلك خلال اجتماع رسمي الذي صار مادة دسمة تداولها نشطاء مواقع الفضاء الازرق،حيث يظهر في شريط فيديو محمد امولود رئيس جامعة الغرف وهو في هستيريا متوجها صوب أحد المهنيين من ابناء جهة الداخلة حضر اطوار  المسرحية عفوا أشغال اللقاء الذي احتضنه مقر جامعة غرف  الصيد البحري بالرباط يومه الثلاثاء 20 شتنبر 2016،بدعوة من الوزارة عفوا من رئيس الجامعة. رحم الله زمان هيباتو المأسوف عليه"رزانة وفصاحة".

ان مشهد الشريط غير مشرف للمؤسسة ولا للمهنيين،حيث ان "صاحبنا" هذا كان قد ادعى خلال برنامج يعنى بقطاع الصيد البحري انه سيعتزل الانشطة الجمعوية والسياسية حسب تعبيره للبرنامج الاسبوعي لترك المجال للشباب  ولوجوه أخرى حتى ظهر في الشريط  فيديو ثائرا في موقف لا يحسد عليه مطالبا من شاب من جهة الداخلة الخروج من القاعة بهدف إبعاد شباب الجهة المحتضنة للمخزون حتى لا يطلعوا على ما يطبخ في حق مخزون"س"متجاهلا أن الشاب أو شباب الداخلة هم أولى من غيرهم بمناقشة مخزون يخصهم بالدرجة الأولى،كما هو متعارف عليه عالميا،وحتى في  قانون الجهات الجديد الذي خول للساكنة الاستفادة من ثرواتها ذلك فضلا عن خطب جلالة الملك حفظه الله في هذا الشأن،حيث أنه منذ أن أعطى جلالته إطلاق النموذج التنموي للأقالیم الصحراویة، أسال لعاب العدید الذين اصبحوا يتهافتون على جهة الداخلة لتنظیم تظاھرات او احداث شركات،اذ لحظ ساكنة المنطقة أن قضیتھم ومخزونهم الهام تحول،الى قضیة للمتاجرة والمزایدات،عكس اللجوء إلى العلاج الجذري انطلاقا من تخفیف البطالة والاعتراف بحق الساكنة في استفادة من ثرواتھم،ودمج كفاءات الجهة وعدم تجاوزھم في اتخاذ القرارات المصیریة التي تعنيهم بالدرجة الأولى،حيث يحس مواطني الداخلة بأن جهتهم مجرد بقرة حلوب ینتفع الغير بمزایاھا،بینما لا يستفيد ساكنتها الا من الفضلات والفتات الذي لا يسمن ولا يغني من جوع. فعلى الجهات المعنية وغيرها ان تقر  أن تنمیة الجهة تعني تنمیة ساكنتها من خلال صحة جيدة،تعليم متميز،وتنمیة شعورهم بأن خیرات الجهة والبرامج التنمویة المستحدثة باسمھم لا یمكن التحايل عليها أو نهبها تحت یافطة تعطي من خلال الكلام المعسول وحبك المناورات والمسرحية التي اعتدنا عليها.

ان ما جرى يؤكد المعطيات الرائجة في الكواليس،ان محيط المراة الحديدية وتنفيذا لتوجيهات الوزير وذلك -على لسان المراة الحديدية- ولا اظن ان الوزير يقف امام امر هذه المسرحية المحبوكة الاطوار،وهنا نرى ان التوجيهات نفذت وبحماس حيث دفع ذلك الى ركوب الطاولات على رؤوس الاشهاد لكي  يبرهنوا للمراة الحديدية عن مدى وحشيتهم وحقدهم وعنصريتهم اتجاه الصيد التقليدي بالجنوب وساكنة الجهة الجنوبية،حيث انه قبل هذا الشريط المعبر كان رئيس جامعتهم يتهمني بكوني اقف حجر عثرة في وجه الجامعة وتنمية القطاع واحداث الفتنة وسط الهنيين،والعكس الذي حصل، لكن السؤال المطروح هل فعلا هي تعليمات الوزير ضدي وضد الصيد التقليدي؟ حيث تجري العديد من المناورات الظاهرة والباطنة من اجل محاولة ابعادي عن القطاع لكن هيهات هيهات،ولا أظن ان الوزير يقف وراء ذلك؟

والخطير في الأمر أن جهات متتبعة اكدت انه من المتعارف عليه ان من يقوم بمثل تلك التصرفات من اصحاب المسؤوليات قد يكون في غير كامل قواه العقلية ويجب عرضه على طبيب نفساني.

ان ما سلف ذكره هو نوع من الفتنة النائمة التي ترغب المراة الحديدية وعراب الوزارة ومن يدور في فلكها اقاظها بالصحراء.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اذا كنت لا تعرفني فلا تتحدت عني بالسوء

ولد الاكحل

الجاهل يمكن ان تعلمه والجافي يمكن ان تهدبه ولكن الدليل نشا علئ الذل يتعدر ان تغرس في نفسه عزة واباء وشهامة تلحقه بالرجال

انت ارسلت البلطجية ديالك الئ الاجتماع وهم غير مدعوون فقط لزعزةمضمون وتوصيات هدا الاجتماع والركوب علئ سفينة قاعها متقوب لكي تغني اغنيتك الشهيرة من قبل ابناء المنطقة خصوصية المنطقة تم الركوب علئ الكراسي والطاولات والتلويح باننا محكورين

وابان عيبك وسير قلب ليك علئ شي حنطة اخرئ
راك درتي لاباس من اعرق البحرية

اياك والسخرية من الناس او الهزء بالبؤساء فانت تجهل الدور الدي تعده لك الاقدار غدا

في 22 شتنبر 2016 الساعة 33 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اعلم قبل أن تتكلم

بنبراهيم

هل تعلم:
ان الصيد التقليدي هو الذي يوفر الشغل والرواج التجاري بجهةوادي الذهب؟
أن من يستغل الوحدات الصناعية بمدينة الداخلة هم من دمروا مخزوني A و B ثم رخص لهم فعل المثل بمخزون الجهة  (مخزون C ).
أن الصيد البحري يعد رافعة اقتصادية أساسية و وازنة؛ و ورقة ثقيلة وقوية في مواجهة الإتحاد الأروبي وحتى سياسيا لنصرة قضيتنا الوطنية.
أن غرف الصيد البحري تتضامن مع الإدارة و تدين لها بالطاعة والولاء المطلق ولا تهتم لا من قريب ولا من بعيد بأمر الصيد البحري و حقوق المهنيين بقدر ما تتطلع إلى ما تكافئهم بها وزارة الصيد البحري من أموال الدعم الأروبي للقطاع.
أن أغلب مسؤولي ومستخدمي المكتب الوطني للصيد البحري يجنون أموالا هامة من تحريف إجراءاتهم الإدارية عن الصواب، وكذلك البحرية الملكية والدرك الملكي والأمن الوطني. وحتى عناصر القوة المساعدة و رجال الصلطة العاملين بنقط الصيد.
الخلل في الإدارة واعندام الشفافية وإهمال وتهميش المهنيين الحقيقيين واستبدالهم بأصحاب المال والنفوذ الذين أقحمتهم الإدارة في الميدان لحدمة المصالح الشخصية دون الإكتراث بمصير الثروة البحرية ولا بمعيشة المواطنين ولا حتى بالمداخل المالية للدولة. فاعلم يا أخي قبل أن تتكلم.

في 24 شتنبر 2016 الساعة 50 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss