انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 11 دجنبر 2016 الساعة 00:36


دورالتوجه الصوفي في توحيد الأمة الإسلامية والمحافظة على الأمن والاستقرار


الداخلة 24 : امربيه ربو ماءالعينين


يعد توجه السلطة السياية لطرق الصوفية كحليف استراتيجي في هذه المرحلة هو قرار ذو أهمية خاصة,فقد لعبة مؤسسة الزوايا دورا هاما في تاريخ المغرب منذ بداية ظهور الرباطات في الفترة الوسيطة من تاريخه,وعلى الرغم من هذه الأهمية التي حضيت بها الزوايا المغربية فإنها لم يتم وضعها في سياق تاريخي يمكن من التطورات التي أصبح يعيشها التصوف في مغرب القرن الحالي,إن التحولات التي عرفها الحقل الديني المغربي اليوم تطرح مجموعة من التساؤلات الجادة حول طبيعة تمثل السلطة لها, وأسباب التحولات التي أصبحت تعرفها هذه الزوايا.حيث انه أصبح المجال واسعا أمام الفكر الصوفي لان القائمين على هذا المجال من أهل التصوف,لذلك حدثت مجموعة من التغييرات ويمكن قراءة مظاهر هذا التوجه الجديد في تدبير الحقل الديني في المغرب على مستوى هيكلة مؤسسة العلماء ورد الاعتبار لهم, وبذلك تحديد الجهات المختصة بالفتوى وتدابير أخرى خاصة بتنظيم المساجد والاهتمام بتدبير شؤون العاملين عليها وطنيا ودوليا,لان المظهر الصوفي في المغرب استطاع آن يخرج من قوقعته إلى التواصل المباشر مع المجتمع ومحاولة إدخاله في سيرورة التأطير,طالما قام بذلك لمدة طويلة وبالتالي فهو اكبر خبر في هذا المضمار ويتوفر على أليات وقنوات تلائم المجتمع وتنسجم مع هويته. فالتصوف فالمغرب مثل أهم مقومات تاريخ المغرب المجتمعي الدينية والروحية والثقافية والاجتماعية وحتى الاقتصادية والسياسية , إذيمكن اعتبارها احد أهم مقومات التراث المغربي الإسلامي التي كان لها تأثير عميق في مجرى الحياة اليومية للمغاربة عبر تاريخهم, وبالتالي فإن ترسخ الفكروالممارسة الصوفية وقدمها بالمغرب وتواصلها عبر القرون مع السلطة السياسية وارتباطها بالمنظومة الشرفانية وتبجيلها لهذه المنظومة كلها عناصر تؤكد على أن توجه السلطة السياسية إلى الطرق الصوفية كحليف استراتيجي في هذه المرحلة ذو أهمية خاصة,ويمكن القول على آن هذا التوجه كان مدروسا بشكل محكم ,وكذا إحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة التي تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادسة بتعيينها منذ شهور وهذا يصب في العمق الإفريقي وتعلق علمائه بالتصوف السني ومما جاء في كلمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله= حضرات السيدات والسادة، إن قرارنا بإحداث هذه المؤسسة، ليس نتاج ظرفية طارئة، و لا يهدف لتحقيق مصالح ضيقة أو عابرة، وإنما يندرج في إطار منظور متكامل، للتعاون البناء، والتجاوب الملمو س، مع مطالب عدد من البلدان الإفريقية الشقيقة، على الصعيدين الرسمي والشعبي، في المجال الديني ومن أبرز تجليات هذا التجاوب، قبول العديد من الطلبة الأفارقة، للدراسة في معهد محمد السادس لتكو ين الأئمة والمرشدين والمرشدات.معشر العلماء الأجلاء، إننا نعتبر مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، إطارا للتعاون وتبادل التجارب، وتنسيق الجهود، بين العلماء، للقيام بواجبهم، في التعريف بالصورة الحقيقية للدين الإسلامي الحنيف، وبقيمه السمحة، القائمة على الاعتدال و التسامح والتعايش، وجعلها في خدمة الأمن والاستقرار والتنمية بإفريقيا.= انتهى خطاب صاحب الجلالة نصره الله

والمتأمل في عمق خطاب جلالة الملك يلمس مذى التلاحم  والتواصل الكبير بين مكونات المجتمع الإفريقي والمغربي سواء على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي وهذا مابينه صاحب الجلالة الملك محمد السادسة من خلال خطابه الأخير الذي ألقاه من دولة السنغال الشقيقة الذي أكد فيه على أنا هناك علاقات تاريخية وطيدة ومتجدرة منذ القدم

 

رئيس الفيدرالية الوطنية للتنمية والتواصل الاجتماعي

كاتب عام المنظمة العالمية لدفاع عن حقوق الانسان

عضو في عدة هيئات وطنية ودولية اخرى





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تعليق على هدا المقال

أبو سهيل بن أحمد الدليمي

دورالتوجه الصوفي في توحيد الأمة الإسلامية والمحافظة على الأمن والاستقرار

التعليق
هذه اخي الكريم بعض المواقف لعلماء مالكية انكروا التصوف و ما يتصل به من مقالي "علماء المغرب و التصوف"



1 الشيخ العلامة عبد الله بن محمد بن موسى العبدوسي المتوفى سنة 849ه في رسالته" جواب في الرقص و الشطح عند الذكر" ابطل فيها الشطح و الرقص و الصياح و لطم الصدور و هز الرؤوس بالعنق في حالة الذكر المزعوم.

2العلامة الشيخ محمد بن الحسن الحجوي الثعالبي في كتابه "معضلات العصر" و هو مقال في الرد على التيجانيين و قد طبعه علامة الجزائر ابن باديس و سماه "الجواب الصريح في بيان مضادة الطريقة التيجانية للاسلام الصحيح".

3 الشيخ العلامة تقس الدين الهلالي له كتاب "الهدية الهادية للطائفة التيجانية" و كان رحمه الله مشهورا بمعادات المتصوفة معروفا بانحرافه عنهم.

4 العلامة الشيخ ابن طوير الجنة احمد بن عمر الوداني المتوفى سنة1266ه في كتابه "فيض المنان في الرد على مبتدعة الزمان" انكر فيه عددا من بدع الصوفية كزعمهم رؤية الله و رؤية النبي و ان النبي يحضر معهم مجالس الذكر و بين ان الكرامات و الفراسة التي يدعيها الصوفية لا حقيقة لها و ان ذلك يقع بين الكافر و المسلم، و ابطل الرقص و التواجد حال الذكر، و ذكر ان اول من احدثه السامري.

5 الشيخ العلامة احمد بن محمد المرنيسي سنة 1277ه في كتابه "انكار الرقص و الطار" انكر في الرقص حال الذكر، كما يفعله ارباب الطرق الصوفية بشتى انواعها.

6 الشيخ العلامة ابو عبد الله الغالي بن محمد الحسني العمراني اللجائي الفاسي المتوفى سنة1289ه في كتابه "ابطال الشبه و رفع الالباس في الرد على من صوب في تقييد له خطا الناس" انكر فيه على المتصوفة اجتماعهم على الذكر و الرقص، و عد من البدع، اجتماع الصوفية على الرقص و الذكر على صوت واحد الى غير ذلك من البدع التي نص عليها.

7 الشيخ العلامة محمد بن العربي العلوي المتوفى سنة1384ه في كتابه "فتوى لعلماء القرويين بادانة صلاة الفاتح لمحمد الفاطمي التيجاني".

8 السلطان العلوي المولى عبد الحفيظ في كتابه "كشف القناع عن اعتقاد طوائف الابتداع المتقولين الذين حادوا عن منهاج السنة و احدثوا اعتقادات لم ترد عمن شرح الدين و السنة".

9الشيخ العلامة ابو عبد الله محمد بن المدني كنون المتوفى سنة 1302ه في كتابه "الزجر و الاقماع بزواجر الشرع المطاع لمن يومن بالله و رسوله و يوم الاجتماع عن الات اللهو و السماع" و هو في ابطال الذكر الصوفي و الرقص و الذكر جماعة و غير ذلك من البدع.

10العلامة المورخ احمد بن خالد الناصري المتوفى سنة1315ه في كتابه "تعظيم المنة في نصرة السنة" تكلم فيه على عدد من بدع الصوفية ،منها:رقص الفقراء حول الميت بعد تغسيله و الشطح و الرقص الصوفي و اتخاذ الشيخ للتربية و الذكر الجماعي و الذكر بالاسم المفرد، و ذكر من مصطلحاتهم الحادثة الفناء و البقاء و الغوث و الاقطاب و الابدال.

11العلامة ابي الحسين الصغير المكناسي السوسي في رسالة له ابطل فيها البدع التي احدثها المتصوفة كالذكر الجماعي و الشطح و اتخاذ الشيخ في التربية و التسابيح و احداث الطرق الصوفية.

12 العلامة الشيخ عبد الله بن ادريس السنوسي الفاسي المتوفى سنة1350ه و قد اشتهر بمعاداة المتصوفة الكاذبين مقرعا لهم، مسفها احلامهم، مبطلا ارائهم ،مبالغا في تقريعهم، و لم يرجع عن ذلك منذ ان اعتقده و لا قل من عزمه كثرة معاداتهم له.

13 العلامة عبد الحفيظ بن محمد الفاسي الفهري المتوفى سنة1383ه في كتابه "رياض الجنة" و قد اكثر من التشنيع على تقي الدين النبهاني احد اقطاب الصوفية و المتصوفة عموما.

14 العلامة محمد كنوني المذكوري مفتي رابطة علماء المغرب ،كان شديدا على المتصوفة و كان يفتي بمعاداتهم و انكار بدعهم .

15 الشيخ العلامة عبد الرحمن محمد النتيفي الجعفري الزياني المتوفى سنة 1385ه فقد الف كتبا عديدة في انكار بدع الصوفية منها :"حكم السنة و الكتاب في وجوب هدم الزوايا و القباب" و "تنبيه الرجال في نفي القطب و الغوث و الابدال" و "الدكر الملحوظ في نفي قراءة اللوخ المحفوظ" و "الارشاد و السداد في فضل ليلة القدر على ليلة الميلاد" و "القول الفائز في عدم التهليل وراء الجنائز" و "القول الجلي في عدم تطور الولي" و "الميزان العزيز في الرد على كتاب الابريز " و "تحفة الاماني في الرد على اصحاب التيجاني" و "الزهرة في الرد على غلو البردة" و "الحجج العلمية في رد غلو الهمزية" و "اصفى الموارد في الرد على غلو المطربين المادحين لرسول الله و اهل الموائد" و "الدلائل البينات في البحث في دلائل الخيرات و شرحه مطالع المسرات" كل هذه الكتب و غيرها كثير جدا لا زالت مخطوطة عند احد طلبته بمدينة تارودانت.

16 العلامة الاديب ابو عبد الله محمد بن اليمني الناصري الجعفري المتوفى سنة 1391ه في كتابه "ضرب نطاق الحصار على اصحاب نهاية الانكسار" و هو كتاب صاعقة على المتصوفة و الاهم فيه انه قرظه15 عالما و اديبا و شاعرا مغربيا و اثنوا على مؤلفه و تاليفه ثناءا عطرا.

17 الشيخ العلامة محمد المكي الناصري المفسر المعروف و وزير الاوقاف سابقا في كتابه "اظهار الحقيقة و علاج الخليقة".

18 العلامة السلفي احمد الخريصي المتوفى سنة 1403ه في كتابه "المتصوفة و بدعة الاحتفال بمولد النبي " تحدث فيه نشا التصوف و تطوره عبر التاريخ ،و تسارع المتصوفة الى البدع و المبتدعات و اغراقهم في ذلك.

19 العلامة الشيخ محمد الجزولي سنة 1393ه في رسالته "لاطرق في الاسلام" كتبها لشيخ الطائفة التيجانية بالرباط .
و لو ظفرت بمن شئت من علماء المغرب المعادين للتصوف لعدوا و ما احصوا و لكن طلبا للاختصار انقل اليك بعض اقوال فحول المغاربة في التصوف:

ا العلامة المفسر الكبير ابو عبد الله القرطبي الاندلسي المغربي، يقول في تفسيره: " و على التفسيرين ففيه رد على الجهال من الصوفية الذين يرقصون و يصفقون و يصعقون و ذلك كله منكر يتنزه عن مثله العقلاء و يتشبه فاعله بالمشركين فيما كانوا يفعلونه عند البيت".

ب و يقول العلامة المغربي الاندلسي قاهر المبتدعة الامام ابو اسحاق الشاطبي في كتابه الاعتصام "و ذلك انه وقع السؤال عن قوم يتسمون بالفقراء_اي المتصوفة_يزعمون انهم سلكوا طريق الصوفية فيجتمعون في بعض الليالي و ياخذون في الذكر الجهري على صوت واحد ثم في الغناء و الرقص الى اخر ذلك و يحضر معهم بعض المتسمين بالفقهاء ،يترسمون برسم الشيوخ الهداة الى سلوك ذلك الطريق هل هذا العمل صحيح في الشرع ام لا.
فوقع الجواب : بان ذلك كله من البدع و المحدثات المخالفة طريقة رسول الله و طريقة اصحابه و التابعين لهم باحسان".

واختم الكلام بما ذكره الشيخ العلامة الفقيه ابو بكر الطرطوشي محمد بن الوليد الفهري المغربي الاندلسي المالكي :" مذهب الصوفية بطالة و جهالة و ضلالة ، و ما الإسلام إلا الكتاب الله ،و سنة رسوله ، و أما الرقص و التواجد، فأَوّل مَنْ أَحثه أصحاب السامريّ ،لما اتخذ لهم عجلاً جسداً له خوار,قاموا يرقصون حواليه ويتواجدون,فهو دين الكفار,وعبّاد العجل. وأما القضيب فأوّل مَن اتخذه الزَّنادقة ،ليشغلوا به المسلمين عن كتابِ الله تعالى.وإنما كان يجلس النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم مع أصحابه،كأنما على رؤوسهم الطير من الوقار،فينبغي للسلطان ونوّابه أن يمنعهم من الحضور في المســاجد وغيرها،ولا يحلّ لأَحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يحضر معهم،ولا يعينهم على باطلهم ،هذا مذهب مالك وأبي حنيفة والشافعي وأحمد بن حنبل وغيرهم من أئمة المسلمين".

فهؤلاء جميعا ردوا على التصوف و على عقائدهم ففي ذلك عبرة و اعظم دليل على ان علماء المغرب لا زالوا مناهضين لبدع المتصوفة ،رادين اباطيلهم مبطلين خرافاتهم.



و لا يغرنك كثرة المتصوفة المغاربة في العصور المتاخرة، لان عصور الانحطاط لا عبرة بها في ميزان النقد و الاعتبار. و لو ظفرت بمن شئت من المغاربة المتاخرين ممن اثنوا على التصوف لم يعشروا معشار مثل ابي بكر الطرطوشي و ابي عبد الله القرطبي و غيرهم ،فهؤلاء علية القوم و جلة علماء المغرب في ذلك العصر.

في 11 دجنبر 2016 الساعة 49 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- إن الله عزوجل لا يغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء

abou..jaafar

هؤلاء الصوفية ينشرون الشرك فأحذر أيها المسلم كل الحذر من بدعهم من ذبائح وزواياهم وتمسح بقبور مشركيهم إياكم إياكم من الشرك فإن الله عزوجل لا يغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء

في 13 دجنبر 2016 الساعة 12 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss