انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 8 شتنبر 2017 الساعة 21:28


الجيش الجزائري يرفض عريضة تطالب باقالة بوتفليقة


رفضت المؤسسة العسكرية بالجزائر، اليوم الأربعاء، دعوات نشطاء وشخصيات للانقلاب على رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة، بدعوى عجزه عن ممارسة مهامه بسبب المرض.

وقال الجيش في افتتاحية مجلة تصدر باسمه: "لكل من يطالب سرًا أو جهارًا أو ضمنيًا بالانقلابات العسكرية، نذكره بما قاله الفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أحمد قايد صالح، خلال زياراته الأخيرة لكل من الناحية العسكرية الثانية غرب البلاد والخامسة شرقها: سيظل جيشنا جمهوريًا، ملتزمًا بالدفاع عن السيادة الوطنية، وحرمة التراب الوطني، وحافظًا للاستقلال".

وخلال الأسابيع الأخيرة ظهرت في الجزائر دعوات للتدخل من أجل "إنقاذ البلاد"، بسبب اختفاء الرئيس عن المشهد منذ الجلطة الدماغية التي تعرض لها في 2013، وأفقدته القدرة على الحركة.

يشار ان هناك عريضة تطالب بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة، بعد أن اعتبرت أن الأوضاع الصحية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة لا تسمح له بممارسة مهامه بشكل عادي، ما يمثل خطرا بالنسبة للبلاد

وأكد الموقعون على العريضة أن الوضع الصحي للرئيس “ما فتئ يتدهور  و أنه لم يعد يمارس مهامه بشكل عادي، مشيرين إلى أن الرئيس لم يعد يخاطب الشعب منذ سنوات، ولم يعد يستقبل الضيوف الأجانب كما كانت عليه الحال في السابق، بل إن الكثير من زيارات رؤساء وزعماء دول صديقة إلى الجزائر ألغيت بسبب عدم قدرته على استقبالهم، وأنه لا يظهر أن زيارات مماثلة ستتم برمجتها في المستقبل.

وأوضح المصدر ذاته أن الجزائر مهمشة على الساحة الدولية، في حين الجزائر داخليا تسير مثل باخرة تتقاذفها القرارات والقرارات المضادة والفوضوية، في وقت بلغت فيه الرشوة مداها، إلى حد أصبحت فيه قوة القانون والدولة في خطر، وأن حالة الشغور الموجودة على مستوى الرئاسة فتحت الباب أمام صراع العصب، التي تدعي كل واحدة منها أنها تطبق برنامج الرئيس.

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss