انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 16 يوليوز 2018 الساعة 14:07


برنامج عمل يجمع الوكالة الحضرية للجهة الداخلة وادي الذهب


الداخلة 24 :



انعقد يوم الاثنين  16 يوليو 2018 بمقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، تحت رئاسة السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وبحضور السيد عامل عمالة إقليم أوسرد، السيد عبد الرحمان الجوهري، المجلس الإداري للوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب في دورته العاشرة وذلك برسم سنة  2017.

وقد خصص هذا الاجتماع لتقييم إنجازات هذه المؤسسة برسم سنة 2017 وكذا للمصادقة على برنامج عملها للسنوات الثلاث المقبلة.

وقد تم خلال هذا الاجتماع عرض التقرير الأدبي حول حصيلة عمل الوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب برسم سنة 2017 على مستوى التخطيط الحضري والذي تميز بمتابعة المجهودات قصد تعميم تغطية جهة الداخلة وادي الذهب بجيل جديد من وثائق التعمير من تصاميم التهيئة للمناطق الحضرية المفتوحة للتعمير وتصاميم تنمية المراكز الصاعدة لقرى الصيد، حيث تصل نسبة التغطية اليوم حسب التكتلات العمرانية إلى حوالي 90% بإقليم وادي الذهب و75% بإقليم أوسرد، فضلا عن تصاميم قطاعية للمناطق السياحية، وكذا الوقوف على مدى تقدم عدد من الدراسات التي تهم التسويق المجالي والدراسات الخاصة.

وعلى مستوى التدبير الحضري، تم استعراض المجهودات التي بذلتها وتبدلها الوكالة من أجل تسهيل مساطر الاستثمار وتسريعها وكذا جملة من المستجدات القانونية التي عملت الوكالة الحضرية على تفعيلها، والتدابير المتخذة في إطار المساعدة التقنية والهندسية من أجل الرقي بالمشهد الحضري ومواكبة الشركاء المحلين لإنجاز بعض مشاريع التهيئة الحضرية.

كما مثل هذا الاجتماع فرصة سانحة لعرض برنامج عمل الوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب للسنوات الثلاث القادمة (2018-2019-2020) والمنبثق عن الأوراش الإستراتيجية للوزارة الوصية وكذا عن الأولويات والاحتياجات المحلية والجهوية في ميدان التخطيط المجالي وإعداد التراب لمواكبة التوجهات العامة للدولة في تفعيل ورش الجهوية المتقدمة، وذلك باستكمال تغطية المناطق المفتوحة للتعمير في خليج وادي الذهب والمراكز ذات القيمة التاريخية والاقتصادية بوثائق التعمير اللازمة وتحيين الوثائق المنتهية صلاحيتها.

وتضمن أيضا برنامج عمل الوكالة تفعيل الدراسة المتعلقة بالمراكز الصاعدة وتتبع وإنجاز العديد من دراسات التسويق المجالي وتحسين المشهد الحضري، وكذا مواكبة الأوراش الكبرى المتعلقة بالتهيئة المجالية وإعداد التراب بجهة الداخلة وادي الذهب لإرساء دعائم الجهوية الموسعة وكسب رهان التنمية المتوازنة والمستدامة.

بالإضافة إلى ذلك، تضمن برنامج عمل الوكالة الحضرية الالتزام بمواصلة مواكبة إنجاز المشاريع المتضمنة في النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، والرامي إلى ضمان تنمية تنافسية مستدامة لهذه الأقاليم وتعزيز إشعاعها كقطب اقتصادي يشكل حلقة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي.

وفي الأخير تم تقديم تقرير مفصل حول الوضعية المالية والإدارية للوكالة الحضرية، بالإضافة إلى تقييم مستوى تفعيل التوصيات الصادرة عن المجلس الإداري السابق وعرض توصيات جديدة تمت المصادقة عليها بإجماع السيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري للوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss