انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 20 ماي 2019 الساعة 18:04


الجيش يتشبّث بإجراء انتخابات الرئاسة في الجزائر


الداخلة 24 :

 

قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الاثنين، إن "الانتخابات هي أفضل سبيل للخروج من الأزمة السياسية في البلاد، وتجنب الفراغ الدستوري".

وتنحى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي قضى نحو 20 عاما في السلطة، والاحتجاجات مستمرة للمطالبة بإصلاحات سياسية وعزل جميع المسؤولين المنتمين إلى "الحرس القديم".

كما حث صالح في تصريحات بثها التلفزيون، اليوم الاثنين، على الإسراع في "تشكيل الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات"، دون أن يذكر تاريخا لإجراء التصويت.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية يوم الرابع من يوليوز المقبل، لكن مصدرا قال يوم الجمعة الماضي إنها قد تؤجل.

واهتزت الجزائر تحت وقع الاحتجاجات، التي كان أغلب المشاركين فيها من الشباب، وطالب المتظاهرون بإنهاء هيمنة النخبة الحاكمة التي تدير شؤون البلاد منذ استقلالها عن فرنسا في 1962.

ويقول محللون إن الجيش تساوره المخاوف من أن تستمر الأزمة في وقت تتدهور فيه الأوضاع الأمنية في ليبيا، التي تتقاتل فيها جماعات متناحرة للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وتجمع محتجون يوم الجمعة الماضي، أيضا، للمطالبة باستقالة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي الذي عينه بوتفليقة قبل أيام من تنحيه.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss